التصنيفات
المدونة مقالات الضيوف

عن الرسائل المزدوجة

الإسائات اللي اللي احنا بنتعرضلها من ناس عملوا معانا خير زي ما عملوا شر عاملة زي ما حد يديك بوكية ورد وبعديها يحدفك بطوبة تعورك، بتبقي غضبان ونفسك تخبطه بطوبة هوا كمان وفي نفس الوقت متردد علشان هو نفس الشخص اللي اداك بوكية الورد والناس تقولك يا ناكر الجميل ماهوا جايبلك بوكية ورد وبيفكر فيك وبيستهونوا بألم الخبطة!
https://www.facebook.com/muhammadhazemsherif/posts/10159628396385486
الاسائات دي بقي لما تيجي من اقرب الناس ليك،
خاصة في اول مرحلة في حياتك
بتعمل فجوة – بتحاول – تعوضها بقيت حياتك ..
ساعات بتنجح وساعات لا…بتعيش حياتك بيها
قصاد كل موقف “بتتضرب فيه” وفي نفس اللحظة يتقالك …انا بحبك …
او انا بعمل كده علشان
مصلحتك/خايف عليك/عايز تنشف/بحاول اربيك صح
بيتخلق جواك شعور مزدوج هايكمل معاك بقيت حياتك
وفي كل موقف هاتتعرضله هاتشك في نفسك وهاتقلل من قدراتك
كل موقف وحش هايمر عليك هاتفكر
– مش يمكن انا غلطت فعلا
– اكيد انا اللي استاهل اللي يجرالي
– انا فعلا مستحقش الخير ده
– انا اكيد مستحقش الحاجات الحلوة دي كلها
– اكيد هو/هي مش غلطان وانا اللي غلط
– لو كنت استاهل اكيد كان الموضوع هايكمل
بغض النظر عن فكرة انك غلطان ولا لا…انت option انك تغلط بقي مرفوض بالنسبالك ..فما بالك بقي بفكرة انك تسامح نفسك علي حاجات هي اصلا مش غلطتك او حتي غلطتك علشان تعرف تكمل حياتك عادي