التصنيفات
مقالات الضيوف

الافلام والاطار الزمني

عادة كل موقف لك فيه رأي أو لك عنه انطباع، لما تحطه في إطاره الزمني والاجتماعي الصحيح، بنسبة كبيرة هيحصل عندك إعادة نظر ومراجعة لرأيك فيه. مثلا موجة الأفلام الكوميدية والرومانسية الأبيض والأسود اللي تم إنتاجها في فترة ما بعد النكسة إلى أوائل السبعينيات اللي بنتفرج عليها وبتضحكنا ونتندر بسببها على زمن الفن الجميل البسيط الهادف المحترم، على ما فيها من تفاهة وخلاعة وقيم مرفوضة ومتردية.. لما نعيد النظر إلى إطارها الزمني والاجتماعي وننتبه إلى أنها خطة غير معلنة غرضها التسلية وتغييب الوعي عن مرارة الهزيمة وأسبابها، إلى جانب الحفاظ على لقمة عيش العاملين بقطاع السينما، وقتها هتدرك قد إيه هي ونجومها كانوا تافهين ومغيِّبين ومفسدين، وليسوا جيلا ذهبيا في شيء، اللهم إلا قدراتهم الفنية.

https://www.facebook.com/amrkamelomar/posts/445138172560242